“محمد بودريقة: تفانيه لإعادة الرجاء إلى القمة وتجاوز التحديات المستقبلية”

0

 

“محمد بودريقة: تفانيه لإعادة الرجاء إلى القمة وتجاوز التحديات المستقبلية”

في اعتراف مثير، أقر محمد بودريقة، أحد المرشحين لرئاسة نادي الرجاء الرياضي خلفًا للرئيس الحالي عزيز البدراوي، بأنه سيبذل كل جهوده لمساعدة الفريق على النهوض من جديد في حال توليه المنصب.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عُقد اليوم الخميس بحضور وسائل الإعلام الوطنية في إحدى فنادق الدار البيضاء، صرح بودريقة قائلاً: “المسيرة الناجحة هي التي لا تتأثر بآراء الجمهور ولا بما يُنشر على وسائل التواصل الاجتماعي”. وأضاف أن الأخطاء حتمية، وإدارة نادٍ مثل الرجاء ليست مهمة سهلة.

كما تحدث بودريقة عن تجربته السابقة في رئاسة الفريق قائلاً: “كشاب مغربي في الثامنة والعشرين من عمري، كنت متسرعًا ومتهورًا. أتحدث عن الجوانب السلبية، ولكن الجميع يعرف الجوانب الإيجابية”.

وأكد بودريقة أن حبه للفريق ورغبته في مساعدته على تجاوز الأزمات المالية كانت الدافع وراء ترشحه لرئاسة الرجاء، وقال: “نحن هنا لتصحيح المسار وتجاوز الأخطاء السابقة. سنتعامل مع الأمور بحكمة وصبر”.

وأضاف بودريقة قائلاً: “ليس من حقي التحدث عن جودة اللاعبين، سنناقش هذا الموضوع مع المدربين والفنيين، سواء الحاليين أو المستقبليين. سنعمل على تطوير الجانب الرياضي”.

وتابع حديثه: “سنعمل على تطوير الأكاديمية ومنح الأولوية للفئات السنية للذكور والإناث. بالطبع، ستحتاج هذه الخطوة إلى وقت وجهد لتحقيق النجاح”.

وختم بودريقة حديثه قائلاً: “الرؤساء السابقون والحكماء قدموا الكثير للرجاء. عندما صرّحت في وسائل الإعلام أني والبدراوي هما الوحيدان الذين استثمرا من أموالهما الخاصة في الرجاء، لم يرضى ذلك الأغلبية، ولكن هذا هو الواقع”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.