عبد اللطيف لوديي يتباحث مع مساعدة وزير الدفاع الأمريكي لشؤون الأمن الدولي

و م ع/ إعلام تيفي

تنفيذا للتعليمات الملكية السامية المتعلقة بانعقاد الاجتماع الـ13 للجنة الاستشارية للدفاع، استقبل الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني عبد اللطيف لوديي، اليوم الاثنين بمقر هذه الإدارة، سيليست والاندر، مساعدة وزير الدفاع لشؤون الأمن الدولي، التي تقوم بزيارة عمل للمملكة، على رأس وفد عسكري أمريكي هام.

وأوضح بلاغ لإدارة الدفاع الوطني أن المسؤولين أعربا في بداية المباحثات، عن ارتياحهما لجودة واستدامة العلاقات المتميزة والشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المغربية.

وأبرز المسؤلان بالنظر للحصيلة الإيجابية لهذا التعاون العسكري، الذي يعتبر مكثفا ومتنوعا، أن الانعقاد المنتظم لهذه اللجنة ستكون له بالتأكيد آثار إيجابية على تعزيز تحديث القوات المسلحة الملكية وقابلية التشغيل المشترك لقوات البلدين.

وفي هذا الصدد، أبرز لوديي المبادرة الملكية الرامية إلى تحويل الواجهة الأطلسية لإفريقيا إلى قطب للتكامل الاقتصادي، وفضاء للسلام والاستقرار والازدهار المشترك، يضم كافة بلدان الساحل الأطلسي للقارة و بلدان منطقة الساحل غير المطلة على المحيط الأطلسي.

وفي ختام هذه المباحثات، أعرب الطرفان عن عزمهما على مواصلة تعزيز التعاون العسكري الثنائي واستكشاف فرص جديدة للتعاون، لا سيما في مجال التكوين، والاستخدام الفضائي من أجل احتياجات الدفاع الوطني والتنمية المستدامة، والدفاع السيبراني وصناعة الدفاع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى