إنسانية المديرية العامة للأمن الوطني تتحدى ظروف زلزال الحوز

خبز الأمل: مبادرة مخبزات متنقلة تنقذ سكان منطقة تحناوت في مراكش

بقلم : ل.شفيق

في خطوة مميزة تعكس التضامن والرعاية الاجتماعية، قامت المديرية العامة للأمن الوطني بإرسال مخبزتين متنقلتين إلى منطقة تحناوت في ضواحي مدينة مراكش. هدف هذه البادرة الإنسانية هو توفير الخبز والإمدادات الأساسية للسكان والضحايا الذين تضرروا جراء الظروف الصعبة.

تم تجهيز هذه الوحدات المتنقلة لإعداد وخبز الخبز بالكامل، ويمكن نقلها بسهولة عبر شاحنات مجهزة خصيصًا. تحتوي على آلات كهربائية لتحضير العجين بسرعة كبيرة، وأفران للخبز، ومعدات لإعداد الخبز على مدار الساعة. وهذه الوحدات تعمل بنفس كفاءة مخابز ثابتة وتتوفر فيها جميع وسائل الحفاظ على النظام والنظافة.

الإنتاج اليومي للوحدتين المتنقلتين يتراوح بين 6200 و8000 خبزة يوميًا، ويمكن زيادتها حسب الحاجة. ولضمان سلامة العملية الصحية، تم توظيف 42 موظفًا من قبل المديرية العامة للأمن الوطني، بالإضافة إلى اثنين من أطباء البيطرة لمراقبة السلامة الصحية.

تتعاون هذه المخبزتان مع السلطات المحلية في المنطقة لتوصيل الخبز إلى السكان المتضررين عبر مركبات خاصة تم تخصيصها لهذا الغرض. هذه الجهود تمثل نموذجًا رائعًا للتعاون الاجتماعي والإنساني في مواجهة التحديات.”

#تحناوت, #مراكش, #الإمداد_الإنساني, #الخبز, #التضامن_الاجتماعي, #المخبزات_المتنقلة, #المديرية_العامة_للأمن_الوطني, #الإغاثة, #الأمل, #السكان, #الضحايا, #التعاون, #المساعدة_الإنسانية, #السلامة_الصحية, #الإنتاج, #التضامن, #العمل_الخيري, #المجتمع, #الطوارئ, #السلامة_الاجتماعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى