الفراغ الاستراتيجي: تحليل تحولات العالم الراهن ومتطلبات التأقلم والفعالية – منتدى أصيلة

في إطار الندوة الرابعة من موسم أصيلة الثقافي الدولي، التي انعقدت تحت شعار “العرب اليوم وأعباء الفراغ الاستراتيجي”، جرت اليوم الأربعاء في مركز الحسن الثاني للملتقيات الدولية، تبادل المشاركون أفكارًا حيوية ومثيرة.

تمحورت الجلسة الصباحية الأولى حول التغيرات العالمية وتحديات الفراغ الاستراتيجي، حيث تم التركيز على محاورين أساسيين: “إشكالية التأقلم وتحديات الفعالية”، و “دول الجوار الجغرافي ومشاريع الشراكة البديلة”.

في هذا السياق، أشار محمد الهادي الدايري، وزير الخارجية السابق في ليبيا، إلى أهمية التكامل في نظام شرق أوسطي جديد يستند إلى التنسيق العربي ويخدم المصالح العربية المشتركة. وأكد على ضرورة تحقيق التوافق العربي للتعامل مع التحديات الحالية.

من ناحية أخرى، أكدت نڤين عبد المنعم، أستاذة العلوم السياسية بجامعة القاهرة، على أهمية التأقلم مع الواقع ومواجهة التحديات بشكل مسؤول، مؤكدة أن التعاون مع القوى المتصارعة يمكن أن يحفظ مصالح الوطن العربي.

وفيما يتعلق بالتحديات التي تواجه الدول العربية، أشار محمد قواص، محلل سياسي وكاتب صحفي، إلى أهمية البحث عن إجابات لهذه التحديات والتعامل بحكمة مع التطورات الجارية في العالم.

في الختام، أكد محمد أوجار، وزير العدل السابق، على ضرورة التوافق وتجنب الخلافات العربية لمواجهة التحديات الراهنة. وشدد على أن الدول العربية يجب أن تتعامل بحذر مع الأوضاع وتحمي مصالحها بدون التضحية بها.

تجسدت هذه الندوة في تسليط الضوء على التحديات والفرص التي تنتظر العالم العربي في هذا الزمان، وشهدت مناقشات ملهمة وثرية تسعى إلى تقديم إجابات شاملة وبناءة على تلك التحديات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى