تسليم المهام بين العمدة السابقة والحالية في الرباط وراء الكواليس

جرت أمس الجمعة بمقر المجلس الجماعي لمدينة الرباط مراسيم تسليم المهام بين العمدة السابقة أسماء غلالو والعمدة الحالية فتيحة المودني، في حدث شهد حضورًا محدودًا من نواب العمدة الحالية.

تمت عملية تسليم المهام في غياب وسائل الإعلام وباقي مستشاري المجلس، حيث رفضت العمدة السابقة أسماء غلالو حضور وسائل الإعلام إلى مقر المجلس، وفقًا لما أكدته مصادر من داخل المجلس .

يأتي هذا التحول بعد انتخاب فتيحة المودني كرئيسة جديدة للمجلس الجماعي للرباط، خلفًا للعمدة المستقيلة أسماء غلالو، حيث حصلت المودني على 66 صوتًا، فيما صوت 7 مستشارين ينتمون لحزب العدالة والتنمية ضد انتخابها، وامتنع 3 مستشارين ينتمون للفدرالية اليسار عن التصويت.

تحصلت اللائحة الوحيدة التي تقدمت بها العمدة الجديدة للرباط، فتيحة المودني، على أغلبية أصوات المستشارين، في جلسة التصويت التي احتضنها مقر ولاية العاصمة الرباط، يوم الإثنين الموافق 25 مارس 2024.

هذا التحول يعكس التغيرات السياسية والإدارية التي تشهدها مدينة الرباط، ويأتي في سياق تجديد الهياكل الإدارية والقيادية في البلاد، مما ينعكس على السياسة المحلية والتطورات الاجتماعية في المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى