رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام يؤكد على أهمية اعتقال عبد المولى عبد المومني في مكافحة الفساد

رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام يؤكد على أهمية اعتقال عبد المولى عبد المومني في مكافحة الفساد

في تصريح مثير للجدل، أكد محمد الغلوسي، رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، على أن اعتقال عبد المولى عبد المومني، الرئيس السابق للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، يعد خطوة إيجابية نحو مكافحة الفساد. وفي تصريحه على صفحته بالفيسبوك، وصف الغلوسي هذه الخطوة بأنها “مقدمة لتحريك باقي ملفات الفساد الراكدة والحزم مع المفسدين ولصوص المال العام”.

وفيما يبدو أن هذا الإجراء قد أثار تفاؤل البعض، يظل السؤال المطروح هو ما إذا كان هذا الاعتقال مجرد خطوة رمزية أم تمثل جزءًا من استراتيجية حقيقية لمكافحة الفساد في المغرب.

وقد أشار الغلوسي إلى أهمية أن يكون لهذا الاعتقال أثر فعّال في المجتمع، وأن يرسل رسائل قوية من الدولة للمفسدين، مشددًا على أنه ينبغي ربط المسؤولية بالمحاسبة وتحويل مراكز القرار إلى مجال لخدمة المصالح العامة، بدلاً من مصالح الأفراد.

وفي هذا السياق، طالب الغلوسي وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بالرباط بتحريك مسطرة الاشتباه في غسل الأموال وعقل ممتلكات عبد المولى عبد المومني ومن معه من المتهمين، واصفًا ذلك بأنه “تجسيد لربط المسؤولية بالمحاسبة”.

ومع ذلك، يبقى على السلطات أن تثبت جدارتها في مكافحة الفساد من خلال معالجة باقي ملفات الفساد بحزم وتحقيق العدالة بلا انتقائية، وهو ما سيحدد مصداقية الإجراءات القضائية في الأيام القادمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى