تراجع شركة الخطوط الملكية المغربية في تصنيفات السلامة الدولية: تحديات جديدة تواجه الناقل الوطني للمملكة

إعلام تيفي

0

ل.شفيق/إعلام_تيفي : تراجع شركة الخطوط الملكية المغربية في تصنيفات السلامة الدولية: تحديات جديدة تواجه الناقل الوطني للمملكة 

تعاني شركة الخطوط الملكية المغربية، المعروفة بـ”لارام”، من تراجع ملحوظ في عدة أصعدة، وذلك ليس فقط فيما يتعلق بجودة خدماتها التي شهدت تدهوراً ملحوظاً في الأشهر الأخيرة، بل أيضاً في مؤشرات وتصنيفات دولية تتعلق بالسلامة والأمان.

 

ففي تقرير جديد أصدرته وكالة سلامة الطيران وتصنيف المنتجات الدولية، تراجعت “لارام” في تصنيف الشركات الأكثر أماناً في العالم للعام الحالي. لم تعد الشركة المغربية قادرة على الحفاظ على مكانتها ضمن الخمسة والعشرين شركة الأولى في هذا التصنيف الهام، مما يعتبر تراجعاً خطيراً للشركة.

ووفقاً لتقييمات وكالة “Airline Ratings” التي تتخذ من أستراليا مقراً لها، يظهر أن “لارام” تواجه صعوبات في مواجهة مجموعة من التحديات الخاصة بالسلامة، مما يعكس الحالة الصعبة التي تمر بها الشركة في الوقت الحالي.

يجدر بالذكر أن “لارام” تعاني منذ تعيين عبد الحميد عدو في إدارتها من العديد من المشاكل التقنية والخدمية. ويشكل تعامل الشركة مع الزبائن، حيث يفقد البعض حقائبهم ويتعرض لتأخيرات في الرحلات، مشكلة أخرى تؤثر سلباً على سمعة وترتيب الشركة في قطاع الطيران.

يرى البعض أن هذا التراجع يشكل تحدياً كبيراً أمام “لارام”، ويجب على الشركة البحث عن حلول فعالة لتحسين أدائها والحفاظ على مكانتها في سوق الطيران المحلي والدولي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.