وكأن الحياة كتبت له من جديد الطالب سعدون في أحضان أمه

إعلام تيفي

0

وكأن الحياة كتبت له من جديد ، بعد أن حكم عليه بالإعدام في إقليم دونيتسك الانفصالي، من قبل قوات موالية لروسيا.

Sante

أما ابراهيم فلم يجد إلا كلمات الشكر والامتنان للسعودية، للتعبير عن مدى فرحته بالرجوع إلى أهله، بعد صفقة لتبادل الأسرى توسط بها الأمير محمد بن سلمان، منوها في الوقت عينه بالمعاملة الرائعة التي تلقاها في المملكة.


الأسير المغربي المحرر ابراهيم سعدون .

وقال في تصريحات للعربية/الحدث “لن أنسى خير المملكة العربية السعودية”

وبين كل جملة وأخرى، كان الشاب يحضن والدته، في مشهد مؤثر لأسير عاد إلى الحياة من جديد، بعد أن كان محكوما بالموت.

كما عبر عن سعادته التي لا توصف بعودته إلى المغرب وإلى منزل العائلة، مرسلا شكره أيضا إلى المغاربة الذين تضامنوا معه ومع عائلته في محنتهم هذه.

يذكر أن القوات الروسية كانت ألقت القبض على الطالب المغربي في أبريل الماضي، إلى جانب البريطانيين إيدن أسلين وشون بينر، بعد اتهامهم بالقتال إلى جانب القوات الأوكرانية في مدينة “ماريوبول”.

إلا أن وساطة أطلقها ولي العهد السعودي أفضت إلى إطلاق سراح 10 أسرى من المغرب وأميركا وبريطانيا والسويد وكرواتيا، وصلوا إلى العاصمة الرياض في 21 من الشهر الجاري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.