الأميرة للا حسناء تحث على ضرورة الاستثمار في تربية أجيال ملتزمة بحماية الأرض

إعلام تيفي

0

عبرت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، في دبي، عن ضرورة الاستثمار في مجال التربية في هذا العصر الممزوج بالتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي. خلال مشاركتها في الاجتماع السنوي الأول لمبادرة شراكة التعليم الأخضر، دعت إلى تحويل الشباب إلى مواطنين عالميين ملتزمين بحماية كوكبهم، وأكدت على أهمية النوايا الحسنة في مواجهة التحديات الراهنة.

منصة الاجتماع، التي نظمتها منظمة اليونسكو ووزارة التربية والتعليم الإماراتية، جاءت في إطار فعاليات مؤتمر الأطراف كوب 28، حيث دعت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء إلى تكثيف التضامن الدولي، خاصة من الدول المتقدمة تجاه البلدان النامية، في ظل اتساع الفجوة بين الشمال والجنوب، خصوصا في مجال استخدام التكنولوجيا الحديثة والذكاء الاصطناعي في التعليم.

أكدت صاحبة السمو الملكي على أهمية تبسيط إجراءات التمويل الدولي وتوفير الموارد للتغلب على العدم المساواة، مؤكدة على جهود مؤسستها للتربية التي تسعى للتنمية المستدامة منذ 20 عاماً بالتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.

وخلال مداخلتها، ركَّزت على جهود المؤسسة في دعم الشباب في إفريقيا، من خلال مبادراتها “منصة الشباب الإفريقي للمناخ” و”شبكة الجامعات الخضراء وتعليم الشباب بإفريقيا”. ومن جانبها، أسفرت هذه المبادرات عن إطلاق مشاريع ملموسة وشراكات إيجابية، وأتاحت فرص عمل للشباب، كما استقطبت العديد من المشاريع الملهمة والمبتكرة.

ختامًا، دعت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء الشباب إلى التعبير عن إبداعهم واستغلال حكمة الأكبر سنًا لمواجهة تحديات العصر وبناء مستقبل مستدام يعود بالنفع على الجميع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.