جمعية نسوية تدخل على الخط في فضيحة انتشار فيديوهات خاصة لنساء وفتيات على النت

0

إعلام تيفي (بلاغ)

“نتي ماشي بوحدك ..سطوب العنف الرقم” بهذا الشعار دخلت جمعية التحدي للمساواة والمواطنة، على الخط في فضيحة الفيديوهات والصور التي انتشرت على الأنترنيت والتي تتعلق بنساء وفتيات قاصرات داخل فضاءات خاصة.

واكدت الجمعية في بلاغ توصل موقع “إعلام تيفي ” بنسخة منه، أنه اعتبارا لاستراتيجية عملها الرامية إلى مناهضة العنف الرقمي الممارس ضد النساء والفتيات بالمغرب، فقد شكلت لجنة داخلية لتتبع ما يجري بهذا الشأن.
ولفتت الجمعية الانتباه، الى مدى خطورة الأفعال المرتكبة و المتعلقة بقرصنة ونشر صورو فيديوهات خاصة، مؤكدة أنه يمكن أن تدفع النساء والفتيات ضحايا هذه الجرائم الى التفكير في الاقدام على الانتحار نتيجة للفضح والتشهيرالذي طال خصوصيتهن.

ودعت الجمعية الصحافة الوطنية الى لعب ادوارها الحقيقية داخل المجتمع من خلال توجيه ضحايا هذه الجرائم الإلكترونية من النساء والفتيات الى وضع الشكايات اللازمة لدى الجهات الأمنية والقضائية المعنية.
كما حثت نشطاء و رواد مواقع التواصل الاجتماعي الى المساهمة بإيجابية في حماية الحياة الخاصة للضحايا من خلال عدم تعميم الصور والفيديوهات ، لما يشكله من عناصر مادية لأفعال جرمية تدخل في نطاق التجريم الجنائي.
ووجهت الجمعية بالمقابل أيضا الدعوة إلى الأسر من أمهات و آباء لدعم بناتها اللواتي هن ضحايا هذه الجرائم، وتشجيعهن على التبليغ ومتابعة المعتدين.
وطالب المصدر، رئاسة النيابة العامة، بإعتبارها الجهة القضائية المختصة، الى فتح تحقيق معمق حول حيثيات مجموع الأفعال المذكورة لما تشكله من جرائم خطيرة.

ووضعت الجمعية في هذا الصدد، رقما هاتفيا للتواصل، من أجل المواكبة والدعم النفسي،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.