15 ألف مرشح لمباراة توظيف الأساتذة يستفيدون من التكوين التأهيلي

0

 

إعلام تيفي/ بلاغ

التحق 15 ألف مترشحة ومترشح الناجحين في مباراة توظيف الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية لمهن التربية والتكوين دورة دجنبر 2021، اليوم، بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بمجموع التراب الوطني، وذلك للاستفادة من التكوين التأهيلي لمدة سنتين.
في هذا الصدد أبرز شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي أن الإجراءات التنظيمية الجديدة المعتمدة في هذه المباراة، “قد مكنت من تحسين موثوقية النتائج، وتعزيز الشفافية، وضمان تكافؤ الفرص بين المترشحات والمترشحين، واعتماد مبدأ التميُز والتفوق لانتقاء أجود الكفاءات العلمية والمعرفية والمهنية، من الشغوفين والشغوفات بممارسة هذه المهنة النبيلة، والذين يمتلكون الاستعداد النفسي والمعرفي والقيمي ليتحملوا مسؤولياتها.”

وحسب بلاغ للوزارة فاختيار “أساتذة المستقبل يعد تتويجا لعملية امتدت منذ نشر الإعلان عن تنظيم المباراة بتاريخ 19 نونبر 2021 إلى اليوم، موعد انطلاق التكوين التأهيلي.”
ومن شأن اختيار 15 ألف مرشحًة ومترشحا أن يلبي حاجيات الدخول المدرسي المقبل 2022-2023، منها7 ألاف و700 أستاذة وأستاذ بسلك التعليم الابتدائي و7 آلاف و300 بسلك التعليم الثانوي.
هذا، وقد تميزت مباراة توظيف الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين لدورة دجنبر2021 بمضاعفة عدد المناصب المخصصة لمادة اللغة الأمازيغية، والتي انتقلت من200 منصب سنة 2021 إلى 400 منصب سنة 2022 ؛ تخصيص لأول مرة مناصب بسلك التعليم الثانوي في تخصصي «الاقتصاد والتدبير” و”التكنولوجيا” وبلوغ متوسط عمر المترشحات الإناث 24.3 سنة بالمستوى الابتدائي مقابل 25.2 سنة بالنسبة للذكور، أما على المستوى الثانوي فقد بلغ متوسط عمر المترشحات الإناث 23.7 سنة و24.7 سنة بالنسبة للذكور.
وفيما يخص مؤهلات المترشحين المقبولين بصفة نهائية، فإن 64.2 في المائة من المرشحين حاصلون على الميزة في البكالوريا، مقابل 43 في المائة  خلال السنة الماضية، أي بزيادة قدرها حوالي 20 نقطة، فضلا عن أن 77.5 في  من هؤلاء المترشحين حاصلون على الميزة في البكالوريا أو الإجازة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.