تقرير مثير للجدل: خروقات مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة وتأخر في تفعيل الجهوية المتقدمة

إعلام تيفي

0

ل.شفيق/إعلام تيفي:تقرير مثير للجدل: خروقات مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة وتأخر في تفعيل الجهوية المتقدمة

تقرير حديث صادر عن المجلس الأعلى للحسابات أسلط الضوء على خروقات تعكس تأخر مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة في عدة مجالات تهم تفعيل الجهوية المتقدمة. وفقاً لهذا التقرير، فإن المجلس وعلى رأسه الرئيس الحالي رشيد العبدي، فشل في وضع خطط تواصلية لبرامج التنمية الجهوية، ما أثّر على مشاركة الجمهور والمجتمع المدني في صياغة وتنفيذ هذه البرامج.

ومن بين النقاط الملفتة في التقرير، عدم عقد اجتماعات مهمة للهيئات الاستشارية المختصة خلال الفترة المحددة، حيث عقد مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة اجتماعًا واحدًا فقط لهذه الهيئات، مما يعكس ضعف التفاعل والمشاركة في القضايا الجهوية المهمة.

التقرير كشف أيضًا عن عدم اتخاذ أي إجراءات مناسبة لتعزيز الطاقات المتجددة خلال الفترة الماضية، مما يترك تساؤلات كبيرة حول استراتيجيات المجلس في هذا الصدد.

ومن بعض النقاط الأخرى المهمة المرتبطة بالوضع الاقتصادي والاجتماعي للمنطقة، ارتفاع معدلات البطالة إلى مستويات مقلقة نتيجة الجفاف وتداعيات جائحة كوفيد-19، مما يتطلب تدخلات عاجلة وفعّالة من المجلس لمعالجة هذه التحديات.

أما بالنسبة لوضعية عقود البرامج بين الدولة والجهات، فإن عدم اعتماد جهة الرباط سلا القنيطرة لآلية التعاقد مع الدولة لتنفيذ المشاريع الأولوية يعكس عدم الالتزام بالتوجيهات والتوصيات الوطنية والإطار التوجيهي لتنمية الجهات.

يظهر من التقرير عدم الاستجابة الكافية والفعّالة لمتطلبات الجهوية المتقدمة، وهو ما يتطلب مراجعة شاملة وعمل جاد لتصحيح المسار وضمان تفعيل السياسات والبرامج الجهوية بشكل أفضل وأكثر فاعلية لصالح سكان المنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.