الكاف تفتح تحقيقًا رسميًا في أحداث مباراة المغرب والكونغو

اعلام تيفي

0

“الكاف تفتح تحقيقًا رسميًا في أحداث مباراة المغرب والكونغو: رد فعل غاضب وتوترات تستحق التحقيق”

تتواصل ردود الأفعال حول أحداث مباراة المنتخب المغربي مع نظيره الكونغو الديمقراطية، حيث قررت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم رسميًا فتح تحقيق لتحديد المسؤوليات واتخاذ الجزاءات المناسبة إذا تبين خرقٌ لقوانينها وأنظمتها.

أعلنت “الكاف” في بيان رسمي فجر اليوم الثلاثاء فتح تحقيقٍ رسمي مع الاتحاد الكونغولي لكرة القدم والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم. الهدف من هذا التحقيق هو التحقق من الأحداث التي وقعت بين وليد الركراكي وسانشيل مبيمبا، إلى جانب التصرفات المنفعلة لبعض اللاعبين.

وأكدت “الكاف” أنها لن تدلي بأي تعليقات إضافية حول الواقعة حتى نهاية التحقيق، مشيرة إلى أنها تأخذ هذا الأمر بجدية وتسعى للوقوف على حقيقة الأحداث بشكل دقيق.

كانت نهاية المباراة قد شهدت تصاعدًا للتوتر بين لاعبي المنتخبين، وتبادل للاعتداءات اللفظية بين وليد الركراكي، المدرب المغربي، وسانشيل مبيمبا، قائد المنتخب الكونغولي. هذه الأحداث أثارت جدلاً كبيرًا على وسائل التواصل الاجتماعي، وأدت إلى هجوم متبادل بين جماهير الفريقين.

من جهتها، أدانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أي تصرفات غير رياضية، مؤكدة التزامها بقيم الروح الرياضية والأخلاق في الملعب. ورفضت التورط في الاتهامات، مؤكدة على علاقاتها المتميزة مع الكونغو الديمقراطية وتأكيدها على الروابط الأخوية بين الشعبين.

من المتوقع أن يظل هذا الموضوع محط اهتمام وتتابع من قبل عشاق الكرة الإفريقية ومتابعي البطولة، وذلك في ظل تأثيره على صورة الرياضة والتنافس الرياضي في القارة الإفريقية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.